الرئيسية    |    الجامعة    |    English
      عن الكرسي

      البحوث

      المستشارون

      الثقافية للجمهور

      البوم الصور

      أخر الأخبار

      روابط

      اتصل بنا


الثقافية للجمهور
الغثيان

الغثيان و القيء Nausea & Vomiting

الغثيان و القيء من الأعراض الجانبية الشائعة للعلاج الكيميائي و كذلك العلاج الإشعاعي فبعض أنواع العلاج الكيميائي تؤدى إلى حدوث غثيان أو قئ أو الاثنان معا. و يختلف تأثير العلاج الكيميائي في حدوث قئ و غثيان حسب نوع العلاج الكيميائي. فبعض أنواع العلاج الكيميائي تسبب قئ شديد و بعضها ليس له تأثير. و قد يصاب المريض بالغثيان و القيء أثناء جلسة العلاج الكيميائي أو بعد الانتهاء من الجلسة مباشرة ( خلال 24 ساعة بعد الجلسة ) أو بعدها بأيام ( بعد أكثر من 24 ساعة بعد الجلسة ). و قد أصبح الآن الغثيان و القيء اقل قلقا للمريض عما قبل بسبب ظهور العديد من الأدوية الجديدة التي تعالج الغثيان و القيء 

ما سبب حدوث الغثيان و القيء مع العلاج الكيميائي؟
هناك مكان محدد في المخ يقوم بالتحكم في عملية القيء ( مركز القيء بالمخ ). و يحدث القيء عندما يتلقى هذا المركز رسالة من المخ، الجهاز الهضمي، أو الأذن الداخلية. و يؤدى العلاج الكيميائي إلى إفراز مادة تسمى السيروتونين Serotonin أو S-HT و مواد كيميائية أخرى في الأمعاء الدقيقة و التي تؤدى إلى إرسال إشارة إلى مركز القيء بالمخ لحدوث القيء.

ما هي طرق تجنب الغثيان و القيء؟
أفضل طريقة لعلاج الغثيان و القيء الناتج عن العلاج الكيميائي هي تجنب حدوثهما من البداية. و ذلك عن طريق:

     ·         تناول وجبات صغيرة متقطعة. فبدلا من تناول 3 وجبات كبيرة يوميا، يتم تناول 5 – 6 وجبات صغيرة مقسمة على مدار اليوم.

   ·         تناول الأطعمة و المشروبات سهلة الهضم مثل الخبز المحمص، التوست، الدجاج المسلوق و المشوي، اللحم ألبقري المسلوق، الأرز الأبيض، حساء الخضار، الفاكهة المعلبة مثل الخوخ، العصائر الطازجة غير المحلاة ، عصير العنب، اللبن، الشاي.

    ·         الابتعاد عن الأطعمة الدسمة، المقلية، الحريفة، كثيرة التوابل، أو الحلوة كثيرة السكر.

    ·         تناول الوجبات باردة و ليست ساخنة، فرائحة الوجبات الساخنة تزيد من الغثيان.

    ·         تناول المثلجات.

    ·         الابتعاد عن الروائح النفاذة مثل القهوة، السمك، البصل، الثوم، الطعام إثناء الطهي.

    ·         المحافظة على نظافة الفم، و غسيل الأسنان مرتان على الأقل يوميا.

   ·         تجنب الإكثار من شرب السوائل قبل و إثناء الأكل.

·         تجنب الإكثار من شرب السوائل قبل و إثناء الأكل.

·         تجنب النوم مستلقيا على الظهر ( الاضطجاع ) بعد الأكل مباشرة.

·         عدم تناول اى أطعمة أو مشروبات قبل جلسة العلاج الكيميائي ﺒـ 2 – 3 ساعات، و كذلك بعد انتهاء الجلسة بساعة.

·         الاسترخاء التام قبل جلسة العلاج الكيميائي. القيام بأخذ نفس عميق و التفكير في اى شيء يهدئ الأعصاب، قراءة كتاب، الاستماع إلى القرآن.

·         التنفس بعمق و ببطء عند الشعور بالرغبة في القيء. و محاولة الانشغال بالتكلم مع الأصدقاء أو العائلة، سماع موسيقى، مشاهدة التلفاز.

 

يجب الاتصال بالطبيب؟

·         إذا كان هناك قئ و لا يستطيع المريض تناول الدواء بسبب القيء.

·         إذا لم يعالج الدواء القيء نهائيا ( أصبح القيء اقل لكنه لم ينتهي نهائيا ). فقد يحتاج المريض لزيادة جرعة الدواء أو تغيير نوعه.

ما هو العلاج؟
هناك أكثر من نوع من أدوية الغثيان و القيء و قد حدث تقدم كبير في تلك الأدوية خلال السنوات الأخيرة السابقة. و تعمل تلك الأدوية على منع الإشارات من الجهاز الهضمي و من المخ و التي تؤدى إلى حدوث القيء.


و يتم تناول العلاج قبل جلسة العلاج الكيميائي بساعة و لمدة أيام قليلة بعد الجلسة. و تعتمد مدة تلك الأيام على نوع العلاج الكيميائي الذي يتلقاه المريض و درجة تأثير العلاج الكيميائي على المريض فذلك يختلف من مريض إلى آخر. و يحدد ذلك الطبيب المعالج.

عن الكرسي   |   البحوث   |   المستشارون   |   الثقافية للمتخصصون   |   الثقافية للجمهور   |   البوم الصور   |   أخر الأخبار   |   روابط   |   اتصل بنا

Copyright © 2009 Breast Cancer Research Chair . All rights reserved
حقوق النشر والطبع © 1430هـ كرسي ابحاث سرطان الثدي . جميع الحقوق محفوظه